رسالة رئيس مجلس الإدارة

الأخوات والإخوة المساهمين الكرام،

نرحب بكم مجدداً في اجتماع الجمعية العامة العادي السابع عشر للشركة الفلسطينية للكهرباء، ونتقدم لكم بالشكر والتقدير على حضوركم ومشاركتكم في هذا الاجتماع السنوي الهام.

إستطاعت الشركة تحقيق العديد من الإنجازات الهامة خلال العام 2019، مما كان له الأثر الكبير في رفع مستوى أدائها ونتائجها المالية والتشغيلية، حيث حققت عوائد مجزية ساهمت في تنمية وحماية حقوق مساهميها.

نؤكد لكم بأن الشركة، ممثلة بمجلس إدارتها وإدارتها التنفيذية، لن تتوانى عن تقديم كافة الإمكانات والخبرات من أجل التوصل لحلول مناسبة وعملية لإنهاء أزمة الكهرباء في قطاع غزة، وذلك بالتعاون والتنسيق المستمر مع الإخوة في الحكومة الفلسطينية وسلطة الطاقة الفلسطينية وكافة الأطراف ذات العلاقة، حيث ما زالت المساعي الجادة والحثيثة في طريقها لتأمين الغاز الطبيعي لمحطة الكهرباء بدلاً من الوقود الصناعي، مما سيساهم في معالجة أزمة الكهرباء في قطاع غزة على المدى الطويل وتخفيف الأعباء عن كاهل المواطن الفلسطيني.

لقد آمنت الشركة ومنذ نشأتها بدورها ومسؤوليتها الوطنية والاجتماعية ومساهمتها في تعزيز مفاهيم العمل الإنساني والتنموي إتجاه أبناء شعبنا، لما له من أهمية في تمكين مختلف الشرائح المجتمعية وفي تعزيز مقومات التنمية المستدامة، فكان للشركة دوراً كبيراً ومساهمة فاعلة في المجالات الإنسانية والصحية والتعليمية والثقافية والرياضية بما يشمل الفئات الأكثر حاجة للدعم والمساندة.

بإسمي وبإسم الإخوة أعضاء مجلس الإدارة، نتوجه بالشكر والتقدير لجميع مساهمينا الأعزاء على ثقتهم العالية في الشركة وإستثمارهم فيها الذي يعبر عن حسن اختيارهم ورؤيتهم الثاقبة، كما نتقدم بالشكر والإمتنان للإدارة التنفيذية وكافة العاملين في الشركة على حسن أدائهم وإلتزامهم بتنفيذ البرامج التشغيلية لتحقيق أهداف الشركة.


رئيس مجلس الإدارة

سامر خوري